جامعة فلسطين الأهلية تستضيف الدكتور طلال أبو غزالة

جامعة فلسطين الأهلية تستضيف الدكتور طلال أبو غزالة

العلاقات العامة – استضافت جامعة فلسطين الأهلية من خلال وحدة الخريجين والتدريب، الدكتور طلال أبو غزالة رئيس ومؤسس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية وقدم محاضرة بعنوان “أي عالم ينتظرنا بعد كورونا؟” بحضور  أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة ومجموعة من خبراء الاقتصاد والصحفيين  ومؤسسات المجتمع المدني.

وادار المحاضرة نائب رئيس جامعة فلسطين الأهلية الدكتور عماد الزير عبر منصة زووم الذي رحب بالضيف قائلا “اسمحوا لي في جامعة فلسطين الأهلية أن أرحب بضيفنا الذي نفخر بوجوده بيننا عبر الفضاء الالكتروني الخبير الدكتور طلال أبو غزالة مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية  الأشهر في مجال الخدمات المهنية والمحاسبية والتدقيق ونقل التكنولوجيا والمعرفة وكذلك الملكية الفكرية وغيرها، ورئيس التحالف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية في الأمم المتحدة والكثير الكثير من المناصب الفخرية والاعتبارية التي لا يسعنا ذكرها وعدها”.

وقال أبو غزالة “شرف لي ان اكون مع اهلي في فلسطين من خلال جامعة تحمل اسم الوطن العزيز على قلبي فلسطين (جامعة فلسطين الأهلية”.

وقال “ما سنشهده هذا العام كساد أكبر من الكساد العظيم الذي جرى في الفترة بين (1929 إلى 1933)”، متابعا “ان كورونا ستعيش معنا لفترة طويلة، وبالتالي فان اثارها الاقتصادية السلبية ستستمر لذلك لا يجوز ان ننتظر القضاء على الوباء للتفرغ لمواجهة الاخطار”.

واضاف “ان مراكز الابحاث وخاصة الامريكية تتحدث عن ازمة اقتصادية كبيرة نتيجة تنامي الازمة الاقتصادية التي توقعت حدوثها عام 2020 وها هي تتواصل خلال معركتنا مع كورونا، وستستمر بعدها وصولا بنهاية هذا العام إلى الكساد الأكبر في التاريخ.

وقال: ان الازمة ستبدأ في امريكا وتتواصل إلى اوروبا وحتى الصين سيتضرر خلالها الاقتصاد بشكل كبير وتزيد نسبة البطالة”، مشيراً إلى ان امريكا ستواجه عجزا  في موازنتها يزيد عن 100%.

وتابع: “نحن امام مؤشرات جميعها سلبية، الوضع متأزم لدى الحكومة الأمريكية والتأزم اكبر بالعلاقة مع الصين، امريكا ترى ان مشكلتها وكل ما تعاني منه هو بسبب صعود الصين”.

وقال” سننتقل إلى عالم مزدوج القيادة بين الصين وامريكا، وهذا فلسطينيا مهم جدا خاصة ان ملف السلام بين الدولة المهيمنة الوحيدة (امريكا)

وتحدث موجهات حديثه للطلبة قائلا “انت تستطيع ان تعلم نفسك في المجال الذي تختاره. ان كل شخص يستطيع ان يخلق لنفسه التخصص الذي يريده والجامعة هي الوسيط لتهيئ الشخص لهذا التخصص”.

وطالب ابو غزالة الجامعات بالتوجه إلى التعليم الرقمي، قائلا “ان ازمة كورونا اثبتت ان الحل لمواجهة المشاكل الكبرى هو بالتعليم الرقمي، وفلسطين أكثر المستفيدين من ذلك خاصة انها تعيش ايضا تحت الاحتلال”.

وشهدت المحاضرة حضوراً مميزاً وصل إلى 900 شخص من 20 دولة حول العالم بحسب احصائيات منصة zoom  وتعد من اكثر المحاضرات حضورا على نفس المنصة.

وقد شهدت المحاضرة تفاعلاً كبيراً واجاب ابو غزالة على اسئلة الاعلامي الفلسطيني محمد اللحام عميد كلية العلوم الملية والإدارية الدكتور ناصر جرادات حول ايران والوضع الاقتصادي في المنطقة والعلاقة بين الصين وامريكا ومستقبل المنطقة العربية.

 

108