من الاهلية…الى منبر الاعلام الفلسطيني، قصة نجاح الطالبة رشا ابو سمية

حاورت دائرة العلاقات العامة

“مع بداية الفصل الأول من السنة الأولى لدراستي في كلية فلسطين الأهلية الجامعية، وفي بداية تعارفي على زملائي من الكليات المختلفة، كان السؤال الأول من قِبلهم: ما هو التخصص الذي تدرسينه؟ فأجيب: اخترت تخصص اللغة العربية، فتبدأ علامات الصدمة لدى الزملاء ويردون بسخرية! عربي؟ صعب ! فأجيب بكل ثقة ان هذا التخصص هو اقرب تخصص من الممكن ان يؤهلني لتحقيق حلم الطفولة وهو العمل في حقل الصحافة والإعلام”.

هذا ما قالته الخريجة رشا أبو سمية في حوار مع دائرة العلاقات العامة في الكلية، حيث تابعت أبو سميا: ” خلال فترة الدراسة لم أتوقف ابداً عن العمل على تحقيق حلمي، ولم افوِّت دورة تدريبية أو حتى ورشة عمل تنظمها الكلية او مؤسسات اخرى إلا وبادرت بالحضور والمشاركة فيها، وكان هدفي الأساسي هو ان لا اعتمد فقط على نيل الدرجة العلمية، بل أن أخرج بسيرة ذاتية تؤهلني للحصول على وظيفة خلال فترة زمنية قصيرة في ظل ارتفاع نسب البطالة بين الشباب الفلسطيني”.
” وبالفعل تخرجت من كلية فلسطين الأهلية الجامعية بحصولي على شهادة البكالوريوس و شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام و شهادات تدريبية متعددة، واعمل حالياً في فضائية معا كمعدة ومقدمة برامج، وبعد مرور سنة واحدة فقط على تخرجي أصبح في رصيدي مجموعة من التقارير الإخبارية والتحقيقات الصحفية و برنامج ترفيهي رمضاني، وهناك خطط لبرامج جديدة قادمة”.

وفي ختام الحوار شكرت أبو سمية كلية فلسطين الأهلية الجامعية على ما قدمته لها من معارف وخبرات خلال فترة دراستها، متمنية مزيداً من التقدم والنجاح للكلية في مسيرتها الأكاديمية في سبيل إعداد جيل متعلم وواعي من الشباب الفلسطيني، داعية جميع الطلبة إلى استغلال أوقات فراغهم خلال فترة دراستهم الجامعية في تطوير قدراتهم العملية ومهاراتهم الشخصية، شاكرة دائرة العلاقات العامة على هذا الحوار.