كلية فلسطين الأهلية الجامعية تحتفل بتسليم جائزة “شريف الشطريت” لأفضل مشروع تخرج

العلاقات العامة – احتفلت كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم بتسليم جائزة الأستاذ “شريف الشطريت” لأفضل مشروع تخرج للعام 2017، وذلك خلال حفل أقيم في حرم الكلية بحضور الأستاذ داود الزير رئيس مجلس امناء الكلية والأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية والأستاذ شريف الشطريت راعي الحفل وعضو مجلس امناء الكلية  والاستاذ عماد الزير مساعد الرئيس للشؤون الإدارية والمالية والأستاذ خالد شناعة رئيس اللجنة المنظمة للجائزة والأستاذ حنا حنانيا نائب رئيس بلدية بيت لحم والدكتور عبد القادر الدراويش مدير جامعة القدس المفتوحة فرع الخليل وأعضاء اللجنة المنظمة  وعدد من ممثلي المؤسسات التعليمية الشريكة وأعضاء الهيئتين الإدارية والاكاديمية وطلبة الكلية والجامعات الفلسطينية المشاركة.

وفي البداية، رحبت عريفة الحفل الأستاذة ناريمان عزة بالحضور، شاكرة لهم مشاركتهم في هذا الاحتفال والذي يعتبر بمثابة تكريم للجهود التي بذلت من قبل القائمين على الجائزة والطلبة المشاركين من خلال مشاريعهم وصولاً إلى المرحلة النهائية.
وبدوره أكد الأستاذ الدكتور عوني الخطيب رئيس الكلية إلى أهمية بناء المجتمعات الجامعية على أسس وثقافات متينة تقودها التنافسية وسعة الأفق والحرية والوسطية والواقعية والاتحاد، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في تطوير المجتمع وإحداث أوضاع جديدة تقود إلى تفوّق الثقافات الجامعية المختلفة ومحاربة الثقافات السلبية والحد منها، مشيراً إلى أهمية مساعدة الطلبة في إجراء الأبحاث ودعم البحث العلمي في الجامعات من خلال تقديم الموارد المالية اللازمة والمحفزة لإجراء مثل هذه الأبحاث، شاكراً الأستاذ شريف شطريت على مبادرته الطيبة في إطلاق هذه الجائزة البحثية المميزة والرائدة.

 

ومن جانبه أكد الأستاذ خالد شناعة رئيس اللجنة المنظمة للجائزة إلى ان البحث العلمي يعتبر من أهم مقومات التقدم والتطور الذي يلامس النواحي الحياتية المختلفة لجميع افراد المجتمع ويؤثر إيجاباً على جودة الحياة واسلوبها، مؤكداً على أن الجائزة لهذا العام كانت أعم جغرافياً وقطاعياً وأوسع مشاركة وتنوع من العام الماضي، وذلك إن دل على شيء إنما يدل على نجاح التنظيم والاهتمام الذي تكتسبه الجائزة مع مرور الوقت، شاكراً جميع اعضاء اللجنة المنظمة للجائزة على ما بذلوه من جهد خلال مراحلها المختلفة.

 

وفي كلمة للأستاذ شريف الشطريت راعي الجائزة وعضو مجلس امناء الكلية عبّر من خلالها عن سعادته وسروره لوجوده اليوم في رحاب كلية فلسطين الأهلية الجامعية ليحتفل ويشارك الطلبة الفائزين بالجائزة فرحتهم بهذا الإنجاز الذي حققوه، مؤكداً على استمرارية هذه الجائزة والعمل على تطويرها في السنوات القادمة لتكون حافزاً للراغبين والمهتمين من طلبة الجامعات الفلسطينية في تطوير مشاريعهم البحثية وتحويلها إلى منتجات عملية تعود بالنفع على المجتمع، متمنياً كل النجاح والتوفيق للطلبة الفائزين في حياتهم العلمية والعملية، شاكراً كلية فلسطين الأهلية الجامعية على استمرارية رعايتها وإنجاحها لهذه الجائزة.

 

وقدم الاستاذ هيثم حجازي من كلية فلسطين الاهلية الجامعية عرضاً حول الجائزة أشار خلاله إلى انها استهدفت محافظة الخليل وبيت لحم و القدس وضمت 6 جامعات فلسطينية وهي كلية فلسطين الأهلية الجامعية وجامعة بيت لحم وجامعة الخليل وجامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة القدس المفتوحةو جامعة القدس،و  بالإضافة إلى انها ضمت القطاعات البحثية في مجال تكنولوجيا المعلومات والعلوم الطبية المساندة والعلوم الإدارية والمالية، مشيراً
إلى أن تقييم المشاريع الفائزة اعتمد على مجموعة من العناصر منها ابداع الفكرة وريادتها ووضوحها وقابليتها للتطبيق وتأثيرها الاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة إلى امكانية تحويلها إلى عمل مربح.

وقدم المشاركين بالجائزة عرضا تفصيليا عن المشاريع الفائزة والتي جاءت على النحو الآتي:

مشاريع العلوم الطبية المساندة، حيث فاز بالمرتبة الأولى مشروع بعنوانMusculoskeletal manifestations of temporomandibular joint problems in Bethlehem and Jerusalem/Palestine، وفي المرتبة الثانية مشروع بعنوان The Quality of life among group of women with Urinary Incontinence in Bethlehem area- Palestine ، وبالمرتبة الثالثة مشروع بعنوانPharmacist knowledge and view about newly registered food supplements

أما مشاريع تكنولوجيا المعلومات، فقد فاز بالمرتبة الاولى مشروع بعنوان A Novel Method for Preventing SQL Injection Using SHA-3 Algorithm and Syntax-، وفي المرتبة الثانية مشروع بعنوانArabic Alphabetic Sign Language Recognition Based On Support Vector Machine ، وفي المرتبة الثالثة مشروع بعنوان حماية السيارات من السرقة.

اما مشاريع العلوم المالية والإدارية، فقد فاز بالمرتبة الاولى مشروع بعنوان مطعم ومكتبة، وبالمرتبة الثانية مشروع بعنوان ادارة النفايات، وفي المرتبة الثالثة مشروع بعنوان وخز الابر.

وفي الختام تم توزيع الجوائز المادية والشهادات على المشاركين في الجائزة من طلبة الجامعات المستهدفة.

ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ شريف الشطريت رجل اعمال فلسطيني من مواليد مدينة حلحول عام 1955، اتم دراسته الثانوية في مدرسة الحسين بن علي في مدينة الخليل ثم انتقل للدراسة في جامعة بيت لحم وتخرج منها عام 1978، عمل في مجال التعليم لمدة عام واحد ثم انتقل إلى السعودية وعمل لمدة 25 عام مديراً عاماً لشركة طباعة وتغليف ثم انتقل للعمل الخاص بتأسيسه مصنع لإنتاج الاحبار ومواد الطباعة في مدينة جدة بالتعاون مع شركة المانية بالإضافة لكونه عضو مجلس امناء كلية فلسطين الاهلية الجامعية واحد مؤسسيها.